الشرطة الأسترالية تعتقل شابًا طعن امرأة وطارد آخرين فى سيدنى

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

اعتقلت الشرطة الأسترالية شاباً، 21 عاماً، طعن امرأة وطارد عدة أشخاص فى وسط مدينة سيدنى، أمس، حيث كان يهتف «الله أكبر» قبل أن يتمكن بعض المارة من السيطرة عليه.

وقال شهود عيان إن المتهم كان يحمل سكيناً كبيرة، وطارد العديد من الأشخاص فى حى أعمال مزدحم، وإن 5 أو 6 أشخاص آخرين استطاعوا السيطرة عليه، وظهر صدر وذقن الشاب ملطخين بالدماء.

وأظهرت مشاهد بثتها وسائل إعلام أسترالية الشاب يقفز على سقف سيارة حاملاً سكيناً هاتفاً: «الله أكبر.. اقتلونى».

وذكرت الشرطة أن المتهم لم يكشف عن اسمه، وكان يحمل بجانب السكين وحدة تخزين بيانات «فلاشة» تحتوى على معلومات بشأن هجمات البيض المتطرفين فى أمريكا الشمالية ونيوزيلندا، ومعلومات أيديولوجية متطرفة، ولكن يبدو أنه ليس منتمياً لجماعة إرهابية، لافتةً إلى أنها لا تتعامل مع الواقعة باعتبارها حادثاً إرهابياً، إذ لم تتوصل بعد لدوافع المتهم. وبعد ساعة من القبض على منفذ الهجوم، أعلنت الشرطة الأسترالية العثور على جثة بها آثار طعن قرب موقع الحادث لكنّها لم تؤكد وجود رابط بين الواقعتين.

وقالت متحدثة باسم الشرطة إن الشاب الذى ينتمى لمدينة سيدنى، ويعانى من مرض نفسى، «يُعتقد» أنه قتل شابة فى نفس عمره تقريباً فى شقة قبل نزوله إلى الشارع حاملاً السكين، لافتةً إلى أن حالة السيدة الأخرى التى طعنها مستقرة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المصرى اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر النفيس وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصرى اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق