الأحوال المدنية تستخرج شهادة وفاة لشاب بالدقهلية.. وعبدالله: «والله أنا حي» (صور)

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

«الأحوال المدنية مصرة إني ميت، هو في ميت بيشتغل ويدرس؟»، كلمات عبَّر بها عبدالله سامي، 20 سنة، عن حكايته المأساوية مع الأحوال المدنية، إذ أنه فوجئ في أحد الأيام، بشهادة وفاة باسمه، رغم أنه «حي يُرزق».

بدأت القصّة، عندما ذهب «عبدالله» لاستخراج قيد عائلي، لتحديث بطاقة التموين، كما قال لـ«المصري اليوم»: «فوجئنا بالموظف المختص يستخرج صورة قيد وفاة لي مستخرجة من مكتب صحة 55 أبو ماضي ببلقاس».

وأضاف: «شهادة الوفاة تقول إنني متوفى من 16 مايو 2018، وأنا على قيد الحياة وأدرس بالمعهد الصحي بالقاهرة، كما أعمل مدرب كرة قدم بمركز شباب المستقبل بالقطامية».

تقدّم «عبدالله» بشكوى للنيابة ضد مكتب الصحة، محاولاً إثبات أنه على قيد الحياة، وتم تسجيل القضية برقم 96 لسنة 2019، وعلى إثرها، اعترف موظفي الوحدة الصحية في قرية 55 بأبو ماضي بالواقعة، وأنهم استخرجوا شهادة وفاة بالخطأ.

وتابع «عبدالله» حكايته، قائلاً: «اعتقدت أنه بخطاب النيابة الإدارية انتهت المشكلة، وقفت أمامهم بنفسي، وفي يدى بطاقتي الشخصية، ومعي خطاب النيابة التي حققت في الأمر، لكن للأسف لم يستمع لي أحد، ومر حتى الآن 79 يومًا على تسليم قرار النيابة الإدارية للأحوال المدنية».

فوجئ «عبدالله» بعدها برفض طلب «إبطال قيد عائلي»، ووقع المسؤول عليه برفض الطلب المقدم من الطالب بإلغاء قيد الوفاة لعدم كفاية المستندات المقدمة، وإجراء ذلك بالسجلات وإخطار الجهات المختصة، كما يقول: «حاولت مرارًا اقناع الأحوال المدنية أننى مازلت حيا ولكن للأسف المسئولين رفضوا الاستماع لي».

وبنبرة حزينة، اختتم «عبدالله» كلماته، إذ قال: «أنا مقبل على امتحانات وأدرب فريق 2000 لكرة القدم في مركز شباب المستقبل، وحياتي توقفت منذ ظهور شهادة الوفاة، ولا أعرف ماذا أفعل، خاصة وأن المتسببين في وجود قيد وفاتي اعترفوا بأخطائهم». وأضاف منفعلاً: «والله العظيم أنا حي ومش ميت وعاوز حقي عشان أقدر أمارس حياتي بشكل طبيعي».

استخراج شهادة وفاة لشاب حي بالدقهلية
استخراج شهادة وفاة لشاب حي بالدقهلية
استخراج شهادة وفاة لشاب حي بالدقهلية
استخراج شهادة وفاة لشاب حي بالدقهلية

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المصرى اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر النفيس وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصرى اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق