مرشحو رئاسة نادي القضاة يواصلون جولاتهم الانتخابية

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

شرح المرشحون على مقعد رئاسة نادى القضاة، الثلاثاء، خلال جولاتهم الانتخابية بمحاكم ونيابات محافظات القاهرة والجيزة والإسكندرية والدقهلية، مطالبهم التي تمثلت في تحقيق الاستقلال التشريعى، وإعادة وضع النادى المؤثر في الشأن العام.

واستخدم المرشحون أساليب جديدة في الانتخابات، منها جروبات «فيسبوك» و«واتس آب» المغلقة، إذ قدم المستشار محمد عبدالمحسن، رئيس نادى القضاة المنتهية ولايته، رئيس قائمة «تكافل القدرات وتضافر الجهود واستثمار الخبرات»، والتى تضم 13 من أعضاء مجلس الإدارة المنتهية ولايته، كشف حساب عن فترة رئاسته للنادى «3 سنوات»، وشرح موقف النادى من مشروع قانون السلطة القضائية.

وأوضح أنه تم إعداد مشروع قانون السلطة القضائية وتضمين نصوصه تبعية التفتيش القضائى لمجلس القضاء الأعلى، وتعديل جدول الرواتب بما يضمن حياة كريمة للقاضى ويتوافق مع أحكام الدستور بتقرير موازنة مستقلة، وتعديل قواعد ترقية القضاة والتفتيش على أعمالهم بوضع نظام منطقى يتسم بالوضوح والفاعلية ويتطابق مع الأنظمة الدولية في هذا الشأن، بالإضافة إلى إقرار قواعد التوطين أو التقريب.

وقال المستشار يسرى عبدالكريم، رئيس محكمة استئناف القاهرة، رئيس قائمة وحدة القضاة، التي تضم المستشارين عبدالستار إمام وصلاح الشاهد وعلى السيسى، إن القضاة وأعضاء النيابة العامة أكدوا له خلال جولته بمحكمتى القاهرة والجيزة الابتدائيتين «ضرورة التغيير».

واستعرض «عبدالكريم» ملامح من برنامجه الذي تضمن: «العمل على إعادة وضع النادى الفاعل والمؤثر»، موضحًا: «كان النادى في فترة ليست بالبعيدة قاطرة العمل العام في الدولة المصرية ليس تدخلًا منه في السياسة، ولكن الدفاع عن القضاء والقضاة بقوة وبكلمة الحق جذبت كل الطوائف للالتفاف حول النادى والاحتماء به، فبلغ من الهيبة والرفعة ما أخرس ألسنة الحاقدين وكسر أقلام المغرضين عن تناول شؤون القضاء والقضاة، ولإعادة مثل ذلك الزهو يتعين العمل والتواصل مع الهيئات والجهات القضائية جميعًا، وتنسيق المواقف بينها وصولًا إلى الأهداف المشتركة، وكذلك فتح قنوات اتصال دائمة- قائمة على الندية- مع مؤسسات الدولة المؤثرة في الشأن القضائى والمتعاملة معه».

وطالب المستشار أحمد الشافعى، رئيس محكمة جنايات المنصورة، رئيس قائمة خادمى القضاة، وأبرز أعضائها المستشارة علا حسين والمستشاران علاء العش وأحمد الجزار، في جولته بمحكمة المنصورة، بالاستقلال التشريعى، مشيرًا إلى أنه سيعمل على تفعيل دور اللجنة القانونية بالنادى لإعمال نصوص الدستور الحاكم لجميع سلطات الدولة فيما يتعلق بأخذ رأى السلطة القضائية في القوانين الخاصة برجال القضاء، واستخدام جميع الأطر الشرعية القانونية الاستخدام الأمثل فيما يتعلق بذلك القانون المنتظر صدوره من مجلس النواب، والتشاور مع مجلس القضاء الأعلى ووزير العدل وإيصال صوت جموع القضاة إليهما للوصول بهذا القانون إلى صيغة نهائية تلبى الطموحات احترامًا لمبدأ الفصل بين السلطات.

وشدّد «الشافعى» على تفعيل دور اللجنة القانونية بالنادى في إعداد مشروعات القوانين الخاصة بشؤون رجال القضاء وعرضها على مجلس القضاء الأعلى، توطئة لاتخاذ اللازم نحو عرضها على السلطة التشريعية المختصة بسن القوانين احترامًا لمبدأ الفصل بين السلطات.

وأعلن المستشار عبدالفتاح مراد، الرئيس بمحكمة استئناف الإسكندرية، رئيس قائمة الوسط، وتضم المستشارين سيف النصر سليمان ومحمد الملط وعلى الصادق، تنظيم مؤتمر صحفى، الجمعة المقبل، بمقر نادى القضاة البحرى في القاهرة، وذلك لإعلان البرنامج الانتخابى تفصيلًا، والذى يركز على استقلال القضاء، والأهداف المعنوية للقضاة المتعلقة بالمكانة الاجتماعية للقضاء والحفاظ على سمعته المعروفة، والأهداف المادية المتعلقة برواتب القضاة ومستوى معيشتهم، والأهداف المتعلقة بالخدمات الصحية للقضاة.

وأشار المستشار شادى شلبى، الرئيس بمحكمة استئناف الإسكندرية، المرشح على مقعد رئاسة النادى مستقلًا، إلى أن برنامجه الانتخابى يهدف إلى استقلال القضاة بجميع المناحى، وأن شعاره «القضاء سلطة وليس مؤسسة».

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المصرى اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر النفيس وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصرى اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق