وزيرة التضامن: «لسنا ضد سفر الشباب ولكننا مع الرحيل الآمن المنظم»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قالت الدكتورة نيفين القباج، وزير التضامن، إن الحكومة الحالية من أهم أولوياتها الاستثمار في البشر، مشيرة إلى أن أهم ما يميز الحكومة الحالية هو التعاون فيما بينها، ولا تستطيع وزارة وحدها إطلاق حزمة برامج لحل المشكلات.

جاء ذلك خلال لقاء المرأة المصرية ضمن فعاليات المبادرة الرئاسية «مراكب النجاة»، المنعقد بمجمع دمنهور الثقافى، بحضور أكثر من ألف سيدة، ومشاركة اللواء هشام آمنة، محافظ البحيرة، والسفيرة نبيلة مكرم، وزير الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، ومحمد سعفان، وزير القوى العاملة، والدكتورة نيفين القباج، وزير التضامن الاجتماعي، للتوعية بمخاطر الهجرة غير الشرعية، وتوفير البدائل الآمنة لها.

وأشارت القباج، إلى أن وزارة التضامن دورها المساعدة في قضايا الحماية الاجتماعية، والتخفيف من حدة الفقر المتعدد الأبعاد، الذي يدفع للهجرة غير الشرعية، لافتة إلى أن برنامج «تكافل وكرامة» يعمل على دعم الفئات غير القادرة على العمل، بينما أطلقت الوزارة برنامج«فرصة»، لدعم الشباب وتمكينهم من الحصول على فرصة عمل من خلال التدريب على المشروعات الصغيرة، ومتناهية الصغر، من خلال الشراكة مع القطاع الخاص، وجمعيات المجتمع المدنى وجهاز تنمية المشروعات الصغيرة.

وأضافت: «لسنا ضد سفر الشباب، ولكننا مع الرحيل الآمن المنظم، الذي يليق بكرامة شبابنا وكرامة مصر»، مؤكدة أن «الشاب عندما يجد سكنا لائقا وفرصة عمل كريمة فلن يهاجر بطريقة غير شرعية».

وأكدت الوزيرة أن الهجرة غير الشرعية لها عواقب اجتماعية ونفسية كبيرة على ترابط الأسر المصرية، والطفل المهاجر، مضيفة أنه من الأفضل أن يكون هناك تنسيقا في التدريب بين الجهات المختلفة التي تعمل على حل مشكلة الهجرة غير الشرعية، مشيرة إلى التنسيق مع المركز القومى للبحوث الاجتماعية والجنائية، لعمل مسح لقياس رأى المواطنين في القرى المصدرة للمهاجرين، لمعرفة اسباب الهجرة، وفرص العمل المتاحة وآمالهم وطموحاتهم وكذلك في أماكن منافذ الهجرة مثل ادكو ورشيد، مضيفة: «لن ننتظر حتى تحدث المشكلة، للبحث عن حل لها، ولكننا نعتمد على الكشف المبكر عن أسباب الهجرة غير الشرعة ونعمل على التعامل معها».

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المصرى اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر النفيس وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصرى اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق