أمير الكويت يفتتح مستشفى الشيخ جابر الأحمد بعد انتهاء «المقاولون العرب» من تنفيذه

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

افتتح الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، أمير دولة الكويت، مستشفى جابر الأحمد الذي يعد أكبر مركز طبي في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا والسادس على مستوى العالم ويعد منارة للعلم وتدريب الكوادر الطبية وتقديم الخدمة الطبية لأكثر من 600 ألف نسمة وقامت بتنفيذه شركة المقاولون العرب بتكلفة 304 ملايين دينار كويتي.

شهد حفل الافتتاح ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح ورئيس مجلس الأمة السيد مرزوق على الغانم وسمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء والشيخ الدكتور باسل حمود الصباح وزير الصحة وكبار المسؤولين بالدولة.

من جانبه، أوضح المهندس محسن صلاح رئيس شركة المقاولون العرب أن مستشفى جابر الأحمد أحد الصروح الطبية الفريدة على مستوى العالم تم اقامته على مساحة إجمالية تبلغ ٧٢٠ ألف متر مربع وقد بلغ حجم الخرسانة المستخدمة في التنفيذ ٦٥٠ الف متر مكعب وبلغ عدد العاملين به 13 ألف مهندس وفني وعامل ما يشير إلى الحاجة إلى نظام دقيق وأساليب حديثة لإدارة مشروع بهذا الحجم.

وأشار «صلاح» إلى أن اليوم وفى ظل اهتمام الرئيس عبدالفتاح السيسى باستعادة مصر لدورها الريادي على مستوى الشرق الأوسط وأفريقيا في جميع المجالات وحرصه على دخول الشركات المصرية في المشاركة في البناء والتشييد بالدول العربية والأفريقية الشقيقة فإن الشركة تسعى إلى زيادة تواجدها وفتح أسواق جديدة من أجل تصدير صناعة المقاولات والمساهمة في التنمية بالدول العربية والإفريقية.

وأوضح رئيس شركة المقاولون العرب أن المستشفى يضم أربعة مباني بمساحة ٢٣٠ألف متر مربع ويتوفر فيه أحدث الخدمات الطبية ومزود بأحدث الأجهزة الطبية على مستوى العالم أجمع في مختلف التخصصات، وتبلغ الطاقة الإستيعابية له ١١٦٨ سريراً، ويضم ٣٦ غرفة عمليات، والعشرات من عيادات التخصصات المختلفة و4 مختبرات لقسطرة القلب و٤ مختبرات للرنين المغناطيسى و4 مختبرات للأشعة المقطعية ومبني لجميع الخدمات الإدارية وأجنحة لكبار الشخصيات وخدمات العناية بالمرضى ومبنى للتشخيص والعلاج ومركز للإصابات ومركز لطب الأسنان يحتوي على ٦٥ عيادة.

بالإضافة إلى غرف تحاليل ومعامل خاصة به جميعها مجهزة بأحدث الأجهزة في العالم وقاعة محاضرات بسعة ٣٠٠ مقعد، تُستخدم لتقديم العروض والمحاضرات والتدريبات المختلفة وسكن للممرضات بسعة ٢٠٨وحدة فندقية ومول طبي وصالة للألعاب الرياضية، بجانب أن للمستشفى ٦ بوابات، و3 منصات هبوط للمروحيات وأماكن لانتظارالسيارات تتسع لأكثر من ٥٠٠٠ سيارة. وقد قامت الشركة بتشييد المستشفى طبقاً للمعايير القياسية العالمية للمستشفيات وفازت من خلاله على جائزة التميز من معهد الخرسانة الأمريكى لعام 2017.

وأكد «صلاح» أن السوق الكويتية من الأسواق الكبيرة في مجال التشييد وأن الشركة قد نفذت العديد من المشروعات وتنفذ حاليا مشروعات طرق وكبارى واسكان وانها تلقى ترحيبا كبيرا في ظل ما تتميز به العلاقات المصرية الكويتية من قوة ومتانة ومصير مشترك.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المصرى اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر النفيس وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصرى اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق