وزيرا التعليم والاستثمار يتفقدان المدرسة المصرية اليابانية بالعبور (صور)

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

تفقد الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، والدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، السبت، المدرسة المصرية اليابانية بالعبور بمشاركة السفير الياباني، ماسيكي نوكي، بمناسبة افتتاح المدرسة وتزامنا مع احتفال دولة اليابان بعيد ميلاد الإمبراطور الياباني أكي هيتو 85.

واستقبل طلاب رياض الأطفال والصف الأول الابتدائي الحضور رافعين أعلام مصر واليابان، ورددوا أغنية «عندنا تعليم بجد أفضل من أي حد»، وردد الطلاب: «سألوني مين اختار.. تعليم بجد ولا هزار»، «المصرية اليابانية مصر مصر تحيا مصر»، «2030 هنخرج جيل جديد»، «فريق كبير أحلامه كتير».

من جانبه، أكد السفير الياباني أن إصلاح نظام التعليم جاء في طليعة ما قامت به اليابان من إصلاحات، وذلك إيمانا بأن الموارد البشرية هي أهم وأفضل الموارد، لأنهم من يصنعون مستقبل الأمم، فالتعليم وحده هو القادر على تمكين المواطنين من بناء مستقبل أفضل.

وأضاف السفير أن هناك العديد من المشروعات، التي يتم تنفيذها حاليا في إطار التعاون بين اليابان ومصر، مشيرا إلى أن من بين هذه المشروعات مشروع المدارس المصرية اليابانية، الذي يعد من المشاريع المهمة التي ترمز للتعاون الوثيق بين البلدين، مشيرا إلى أن مصر تقوم بإدخال التعليم على الأسلوب الياباني بما في ذلك التوكاتسو أو النشاطات الخاصة تحت القيادة الحكيمة والإرادة القوية للرئيس عبدالفتاح السيسي، لافتا إلى أن المدارس اليابانية هي بالطبع المكان المناسب لتحقيق ذلك.

وأضاف أنه منذ ١٥٠ عاما بالتحديد في عهد الساموراي، أسرعت اليابان في عملية الحداثة والتحديث من أجل اللحاق بركب البلدان المتقدمة في أوروبا وأمريكا، موضحا أن مشاعر الاعتزاز بالتعليم هي واحدة في مصر واليابان، كما قال عميد الأدب العربي طه حسين: «التعليم هو حق لكل مواطن كالماء والهواء».

من جانبه، قال الدكتور علاء عبدالحليم، محافظ القليوبية، إن المدرسة تقع على مساحة 3 آلاف م2 «أرضي ودورين» وتضم 28 فصلا مساحة الفصل الواحد 64 م2 مقسمين لفصول kg1 وkg2 والصف الاول الابتدائى بتكلفة قدرها 30 مليون جنيه.

وأكد المحافظ أن وجود مثل هذا النوع من المدارس وعددها 34 مدرسة في 19 محافظة على مستوى الجمهورية، ستحدث طفرة كبيرة في التعليم المصري لاهتمامها ببناء شخصية الطفل وتنمية مهاراته وقدراته الذاتية، مشيرا إلى أن المدارس اليابانية مختلفة عن الحكومية من حيث طول اليوم الدراسى وتكثيف الأنشطة، لافتًا إلى أن عدد الطلاب في الفصل بالمدارس اليابانية لن يزيد على 25 تلميذًا.

وأضاف أن الدراسة تعتمد على أنشطة «التوكاتسو» والتي تركز على بناء شخصية الطفل المتمثلة شاملة سلوكياته ومهاراته وقيمه واتجاهاته بنفس درجة الأهمية لتنمية معارفه ومعلوماته ومهاراته العقلية.

افتتاح المدرسة المصرية اليابانية في العبور
افتتاح المدرسة المصرية اليابانية في العبور
افتتاح المدرسة المصرية اليابانية في العبور
افتتاح المدرسة المصرية اليابانية في العبور
افتتاح المدرسة المصرية اليابانية في العبور
افتتاح المدرسة المصرية اليابانية في العبور
افتتاح المدرسة المصرية اليابانية في العبور
افتتاح المدرسة المصرية اليابانية في العبور
افتتاح المدرسة المصرية اليابانية في العبور
افتتاح المدرسة المصرية اليابانية في العبور

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المصرى اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر النفيس وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصرى اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق