تحقيق في «تعرية طالبة بحمام مدرسة بالقليوبية».. والأم: مدرس بيهددنا بـ«فيديو إباحي»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قرر طه عجلان وكيل وزارة التربية والتعليم بالقليوبية تشكيل لجنة من الشؤون القانونية بالمديرية وإدارة طوخ التعليمية للتوجه لمدرسة نامول الإعداديه للتحقيق في واقعة تعرية طالبة بدورة المياه بالمدرسة وتفتيشها للبحث عن موبايل.

وقرر «عجلان» الاستماع لأقول الطالبة المتقدمة بالشكوى في حق الأخصائية الاجتماعيه بالمدرسه لقيامها بالتفتيش وتعريتها كما ولدتها أمها إلى جانب الاستماع لأقوال إدارة المدرسة ورفع تقرير نهائي للبت في الموضوع.

أكد «عجلان»، أنه في حالة الإدانة للأخصائية الاجتماعية بالمدرسة سيحيلها إلى الشؤون القانونية هي وكل من تسبب في الأمر وعلى النقيض في حالة عدم ثبوت ذلك، سيتم توقيع عقوبة على الطالبة، مشيرا إلى أنه لن يترك مثل تلك المهازل تحدث بين جدران المدرسة ولابد من حصول المتضرر على حقه كاملا.

كانت والدة الطالبة «ا م» بالصف الثالث الإعدادي بمدرسة نامول الإعدادية التابعه لإدارة طوخ التعليمية تقدمت بشكوى لمديرية التربيه والتعليم اتهمت فيها أخصائية اجتماعية بالمدرسة بتجريد نجلتها من ملابسها تماما بحجة تفتيشها لاتهامها بسرقة تليفون محمول، وظهر بعد ذلك براءتها أمام الجميع.

قالت والدة التلميذه أنها تقدمت في البداية بشكوى لمدير المدرسة ضد ما حدث لنجلتها وللأسف كان رده هو طرد التلميذة، ولم يتوقف الأمر عند هذا بل وصل الأمر للتهديد من قبل أحد المدرسين مدعيا امتلاكه فيديو إباحيا لابنتها، وإنه سيقوم بنشره على مواقع التواصل الاجتماعي في حالة تصعيد الشكوى للمديرية.

أضافت أن الواقعه تتلخص في أنه عندما اختفى التليفون المحمول الخاص بإحدى المعلمات، وعندما سألت التلاميذ ردت ابنتها وقالت «أنا شوفته يا أبلة مع طالب في الفسحة وكان لون التليفون أسود»، فقامت المعلمه باتهام نجلتها بسرقته.

واستدعت الإخصائية الاجتماعية الطالبة وقامت باصطحاب الطالبه إلى دورة مياه المدرسه وجذبتها داخل الحمام وقالت لابنتها بصوت مرتفع «عايزاكى تقلعي هدومك وعايزه أشوفك كأنك لسة نازلة من بطن أمك».

أضافت الأم انصاعت نجلتي لأوامر الأخصائية وقامت بخلع ملابسها، وبعد ذلك أصيبت نجلتها بحالة نفسيه سيئة، ولم تستجب الأخصائيه لدموعها وبعد كل ذلك لم تجد الموبايل مع ابنتي وتركتها ترتدي ملابسها في الحمام وخرجت وقالت لها لفظيا «يلا يا ماما البسي هدومك واطلعي فصلك وأنا هتصرف».

وقالت الام عندما عادت ابنتي للمنزل وعرفت منها ما حدث قررت أن اشتكى كل المسؤلين في المدرسه والإدارة التعليمية على إهانة ابنتي.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المصرى اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر النفيس وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصرى اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق