ربة منزل تخنق طفلتها حتى الموت وتحمل جثتها لمركز الشرطة بسوهاج

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك وتابع الصعيد وأخباره لحظة بلحظة

أنهت سيدة حياة طفلتها «عامين» بمركز أخميم بسوهاج، خنقتها بملاءة سرير وحملت جثتها لمركز الشرطة، وقالت التحقيقات الأولية إنها تعاني من مرض نفسي منذ فترة وسبق لها محاولة قتل أحد أطفالها.

وتلقى اللواء هشام الشافعي، مدير أمن سوهاج، إخطارًا من العميد محمد سامي عبدالرؤوف، مأمور مركز شرطة أخميم، بحضور سيدة تدعى هناء فتحي أحمد «28 سنة- ربة منزل»، وتقيم بقرية «الصوامعة شرق» بدائرة المركز، تحمل جثة ابنتها الطفلة، هدير السيد عثمان «عامين»، ولم تتهم أحدًا بقتلها، فانتقل العمداء عبدالحميد حنفي، مدير المباحث الجنائية، ومنتصر عبدالنعيم، رئيس فرع الأمن العام، وطارق شوقي، رئيس مباحث المديرية، وأن إخطار النيابة العامة التي انتقلت لإجراء المعاينة، وقررت نقل الجثة لمستشفى أخميم المركزي.

وقرر زوج السيدة المذكورة السيد عثمان «35 سنة- عامل»، وشقيقها محمود فتحي أحمد «25 سنة- عامل»، ويقيمان بذات الناحية، بأنها متواجدة بمنزل والدها لوجود خلافات زوجية، وأضافا بقيامها بخنق طفلتها بملاءة سرير، ما أدي لوفاتها لمعاناتها من مرض نفسي، وتعالج لدي بعض الأطباء النفسيين وقدما ما يفيد ذلك، وأكدت تحريات المباحث سابقة محاولتها ارتكاب الواقعة مع أحد أطفالها، وتم تكليف إدارة البحث الجنائي بالتحري في الواقعة، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 3413 إداري مركز شرطة أخميم.

وقررت النيابة العامة بإشراف المستشار أحمد عبدالباقي، المحامي العام لنيابات جنوب سوهاج، انتداب الطبيب الشرعي لتشريح الجثة وبيان سبب الوفاة والتصريح بالدفن عقب ذلك.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المصرى اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر النفيس وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصرى اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق