قتل عمته وزوجها بعدما عايرها بعدم الإنجاب وأنه سيرثها.. تفاصيل جريمة روض الفرج

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

جريمة من نوع خاص دارت أحداثها في منطقة روض الفرج اعتمد فيها المتهم «حاصل على دبلوم» على كبر سن المجنى عليهما وراهن على ذلك وتوجه إلى منزل شقيقة والده المسنة والتى تقيم مع زوجها من نفس فئتها العمرية بمفردهما داخل شقة بسيطة بالحى الشعبى لعدم إنجابهما طفلا.

بدأ القاتل حواره مع عمته بطلب مبلغ مالى على سبيل الاقتراض معللا ذلك بأنه يمر بضائقة مالية وأنت لديك الكثير ولا يوجد من يرثك وفى النهاية تلك الأموال ستؤول للأسرة وأنا واحد من تلك الاسرة، استفذزت تلك الكلمات زوج عمته الذي قام بطرده من الشقة، وفي تلك اللحظة عقد المتهم النية على تنفيذ الجزء الثانى من الجريمة وهو القتل وتوجه إلى المطبخ استل سكينا سدد به عدة طعنات في صدر عمته وزوجها دون رحمة واستولى على مبلغ مالى وبعض المنقولات الخفيفة وفر هاربا، وساعدت الكاميرات في كشف هويته وضبطه واعترف بالجريمة.

البداية كانت ببلاغ تلقاه تلقى مأمور قسم شرطة روض الفرج، من شرطة النجدة، بمقتل مسن وزوجته بشقة داخل عقار، وبالانتقال والفحص تم العثور على جثامين كلاً من «س م ع»، بالمعاش، وبها إصابات عبارة عن جرح طعني بالرقبة، وزوجته «ه م م» ،ربة منزل،، وبها إصابات عبارة عن طعنات نافذة بالرقبة، وتم نقلهما لمشرحة النيابة بزينهم بعد التاكد من وفاتهما متاثرين بتلك الطعنات.

استدعت النيابة اقارب المجنى عليهما لسماع اقوالهما حول الواقعة وبدات تحقيقات النيابة بسماع اقوال «م .ف»ابن شقيق المتوفية الثانية ويعمل «شيف»، قال في التحقيقات بأن توجه لشقة المتوفيين للاطمئنان عليهما فوجد باب الشقة مفتوح، واكتشف مقتلهما، ونفى علمه بملابسات الحادث، ثم استمعت النيابة لاقوال احد الجيران ويدعى، «خ ع ح»، صاحب محل بقاله واكد نفس اقوال ابن شقيق المتوفية.

تشكل فريق بحث بإشراف اللواء محمد منصور مساعد الوزير لقطاع امن القاهرة، لسرعة كشف ملابسات الجريمة، وتوصلت التحريات، وفحص الكاميرات بمحل الواقعة إلى أن وراء ارتكاب الجريمة نجل شقيقة المجنى عليها ويدعى «م م م»، حاصل على دبلوم، والسابق اتهامه في قضية «سلاح بدون ترخيص»، وتم إعداد الأكمنة اللازمة بأماكن تردده وأمكن ضبط باشراف اللواء اشرف الجندى مدير الادارة العامة لمباحث القاهرة.

وبمواجهته أعترف أمام العميد حسام عبدالعزيز رئيس مباحث قطاع الشمال، بارتكاب الواقعة، وقرر بوجود خلافات بينه والمجنى عليها الثانية حول الإرث «العقار محل سكنها» ورفضها بيعه، ونظراً لمروره بضائقة ماليه وعلمه بثراء المجنى عليهما واحتفاظهما بمبالغ مالية بمسكنهما.

وأضاف المتهم في التحقيقات أنه خطط لقتل قريبته وسرقتها معتمدا على كبر سنها وزوجها وعدم قدرتهما على مقاومته اثناء تنفيذ الواقعة، بيت المتهم النية وتوجه للعقار وبدا خطته بشكل سلمى عندما طلب من قريبته اقتراض مبلغ مالى معتمدا على انها لا تنجب وستعطية المبلغ إلا انها رفضت وقام زوجها بطرده من الشقة إلا ان المتهم لم يخرج واستل سكينا من المطبخ نفذ بها جريمته مسددا عدة طعنات في جسد كل منهما واستولى على «شاشة LCD، 2 هاتف محمول،، ماكينة حلاقة كهربائية» ومبلغ مالى صغير وارشد عن مكان السلاح الذي استخدمه في الجريمة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المصرى اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر النفيس وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصرى اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق