وفاة الأديب الفرنسي مارسيل بروست

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

فى الفترة من أواخر القرن ١٩ وأوائل القرن ٢٠ وفى باريس، عاش الروائى الفرنسى مارسيل بروست والمعروف بواحد من أشهر أعماله وهو سلسلة روايات «بحثا عن الزمن الضائع» التى تتألف من سبعة أجزاء، نشرت بين عامى ١٩١٣ و١٩٢٧، وتعتبر من أشهر الأعمال الأدبية الفرنسية كما كان «بروست» ناقداً ومترجماً واجتماعياً أيضاً وهو مولود بالقرب من باريس فى ١٠يوليو ١٨٧١ لعائلة ثرية وكان والده طبيباً ناجحاً وقد أصيب «بروست» بالربو وهو فى التاسعة. وفى ١٨٩٦ نشر كتابه «الملذَّات والأيام»، ثم رواية «جان سانتوى» التى تبدت فيها الملامح الأولى التى اتَّضحت فى روايته «بحثاً عن الزمن الضائع». وكانت وفاة أبيه عام ١٩٠٣ ووفاة أمه عام ١٩٠٥ ضربةً قاسيةً عليه، وثقل عليه الربو فآثر العزلة عن الناس وعكف على روايته، ونشر الجزء الأول منها بعنوان «جانب منزل سوان» غير أن الرواية لم تحظ بالتقدير اللائق، ثم قبلت دار جاليمار بعد تنقيح الرواية أن تنشرها كاملة، وظهر جزء منها بعنوان «فى ظل الفتيات المزهرات» وفاز بجائزة جونكور الأدبية، وبعد ١٩١٩- قبل وفاته بثلاث سنوات، عاش صراعا فيها مع الموت والوقت - حاول إتمام الفصول المتبقيةَ من الرواية المتعددة الأجزاء، وتمكن من إنهاء الرواية، إلى أن توفى «زى النهارده» فى ١٨ نوفمبر ١٩٢٢.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المصرى اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر النفيس وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصرى اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق